دون وعي سرق قلبها ذاك الجار نصف العربي ، صاحب الحركات الجنونية والكلمات العربية المتهالكة بسبب نشأته الاوربية (فوالدته يونانية)

يختفي ذاك الجارُ فجأةً ليسود عليها شبح الشوق ،والانتظار .
ليعود وقد فقد والداه?

بمحض الصدفة وقطة يكتشف حبها ، ل يصبح هي والقمر (جارها) معاً وصغيراهما (غزة وقدس )

الكاتب : ريان احمد محمود
التحميل :   أنا والقمر جيران
اقرأ ايضاً : غسل عار طفلة – مجموعه قصصية

معلومات عن الكاتب

احمد حيدر

كاتب خواطر ومصمم تطبيقات ومواقع ، مدير موقع روايتي

اترك تعليقاً