سمراويت رواية لحجي جابر تحتوي على 190 صفحة .
حكت رحلة “عمر” الشاب الإريتري الذي ولد في جدة من أبوين إريتريين ثم عاد إلى بلده الأصلي إريتريا الذي حدثه والداه عنها كثيراً. فالبلد حاضر في البيت في كل شيء ولكنه غائب دائماً، فهو لم يره أبداً. وفي وسط الثلاثينات من عمره يغامر ويزور لأول مرة بلده الذي يسمع عنه. روايته تراوح فصلاً بعد فصل بين مدينة جدة مغتربه أو “الوطن” الذي ولد فيه وعاش ولعب وتعلم ومزح وحزن وصادق حيث تكوّنت حياته الاجتماعية والثقافية، ولكنه أيضاً غريب فيه وعنه قانونياً، فيقرر أن يزور بلاده الغريبة ويلتقي بطلنا عمر في أسمرا بـ “سمراويت” الغريبة مثله عنه وعن بلدها، ثم يسير بك النص رخاء في غير عجلة ولا بطء كسفينة المهاجرين الأول قديماً إلى بلاد الحبشة إريتريا .
“سمراويت” تقطر شعراً وشفافية، وحواديث وصوراً جمّلها بافتتاحيات من الشعر لكل فصل.
حجي جابر روائي وصحفي إرتري من مواليد مدينة مصوع الساحلية العام ١٩٧٦. عمل لسنوات في الصحافة السعودية، وعمل مراسلاً للتلفزيون الألماني دويتشه فيله DW، قبل أن يلتحق بقناة الجزيرة حيث يعمل فيها صحفياً في غرفة الأخبار. أصدر حجي جابر رواية سمراويت عام ٢٠١٢ عن المركز الثقافي العربي، وحازت جائزة الشارقة للإبداع العربي لنفس العام.

اسم الكاتب: حجّي جابر

التحميل:تحميل كتاب سمراويت

معلومات عن الكاتب

رهف كمال الدين

تعليق واحد

اترك تعليقاً