عبر آلة الزمن، العام ثمان مئة وألفين وسبع مئة وواحد بعد الميلاد، إلى هناك طارَ هربرت جورج في روايته الأولى للخيال العلمي، ليبشّرنا بمستقبل مظلم وضعيف، تمادت فيه الطبقيةُ حتى قسمت البشر إلى جنسين: المورولوك الوحشيون، والأيلو الوسماء الرّاقون، يعيش الجنسُ الأخير في قصورٍ مشيدة وطبيعة جميلة، أما الجنس الأوّل فيحيا فعليًّا في باطن الأرض.. لينتقم باستغلال ضعف وتخلف جنس الآيلو..
رغم خفّة الرواية وبساطتها إلا أنها مشوقة ومفيدة جدًا، خصوصًا نظرياتُ المسافر عبر الزمن وتفسيره لما آل إليه حال كوكب الأرض.. هذه الرواية علمٌ مهم في أدب الخيال العلمي.

هربرت جورج ويلز (بالإنجليزية: H. G. Wells) مواليد 21 سبتمبر 1866 في كنت، إنجلترا – الوفاة 13 أغسطس 1946 في لندن، إنجلترا، كان روائي وكاتب قصص قصيرة بريطاني. من أشهر أعماله آلة الزمن، الرجل الخفي، جزيرة الدكتور مورو، حرب العوالم وأوائل الرجال على القمر.

يعتبر من مؤسسي أدب الخيال العلمي، وقد اكتسب شهرته بفضل رواياته التي تنتمي لذاك الصنف الأدبي. بعكس معاصره جول فيرن فقد حوت روايات ويلز انتقادات اجتماعية هادفة ولم يكتف بسرد المغامرات.

تحميل الرواية

معلومات عن الكاتب

لينا السماني

كوب القهوة المسكوب، يلهمني أن أكتب، وملامح شريد نهره أحدهم، تعطيني جملة أو اثنتين، ولو أنها تنخر موضعا في قلبي إلا أنني أهرع لأن أكتبها، أنا طفلة تبيع الورد في مدارج العابرين، وتبحث في الوقت نفسه عن ظل أحدهم..

اترك تعليقاً