ابنة القس رواية في347 صفحة تضم أكثر من قصة، ستصادفك فيها نقاط تحوّل كثيرة تنقلك من مكان إلى آخر في لمح البصر، التفاصيل رائعة والسرد منظّم، فبعد حياة راكدة مع والدٍ متخشّبٍ فعليًّا لا تظهر عاطفته إلا نادرًا، وتغلب عليه اللامبالاة أمام الأعباء التي تُثقل كاهل دوروثي، حملت ابنة القس مسؤولية النهوض بالكنيسة وزيادة عدد مرتاديها، وبين فطور القس وفاتورة كارجيل مرورًا بلصقات الذرة وشاي الروماتيزم، وصنع الدروع والخوذ للمسرحيات، عاشت ابنة القس حياتها الرمادية، رغم أعمالها الشّاقة والتزاماتها الباهتة، كانت تبدو في غاية السعادة، خصوصًا عند انتهاءها من زياراتها الصباحية، ذلك لأن العطاء والاعتمام بالضعفاء يُخلف سعادة وفرحًا لطيفًا لا يُخطئ القلوب، وفي غمرة انهماكها في الاستعداد للمسرحية وعبق الصمغ يملأ المكان، انسلّت ذاكرتها بهدوء، لتذرها والجوع والعوز والضياع لثمانية أشهر قادمة، بعد التشرد المرير تحصل دوروثي على وظيفة معلمة في مدرسة رديئة، تحاول فيها بث الحياة في الطالبات اللاتي تم تبليد عقولهن بسبب نظام التعليم الميكانيكي القائم على التلقين والنسخ، نجحت دوروثي في ذلك رغم وطأة مديرة المدرسة البخيلة والمحتالة، وتتطور الأحداث لتعود كما كانت في البداية.. من أجمل المقاطع هو حوار ابنة القس مع السيد وربيرتون في القطار، حول الإيمان والحاجة إليه، فالأخير شخصية مادية تجرد كل الأمور من معانيها الروحانية فلا يبقى فيها غير ماديتها.

جورج أورويل هو صحافي وروائي بريطاني. اشتهر بالوضوح والذكاء وخفة الدم والتحذير من غياب العدالة الاجتماعية ومعارضة الحكم الشمولي وإيمانه بالاشتراكية الديمقراطية. يعتبر القرن العشرين أفضل القرون التي أرّخت الثقافة الإنجليزية، كتب أورويل في النقد الأدبي والشعر الخيالي والصحافة الجدلية. أكثر شيء عرف به هو عمله الديستوبي رواية 1984 التي كتبها في عام 1949م وروايته المجازية مزرعة الحيوان عام 1945م واللتين تم بيع نسخهم معا أكثر من أي كتاب آخر لأي من كتاب القرن الواحد والعشرون. كتابه تحية لكتالونيا في عام (1938) كان ضمن رصيد خبراته في الحرب الأهلية الإسبانية، والمشهود به على نطاق واسع على أنه مقاله الضخم في السياسة والأدب واللغة والثقافة. في عام 2008م وضعته صحيفة التايمز في المرتبة الثانية في قائمة “أعظم 50 كاتب بريطاني منذ عام 1945 استمر تأثير أعمال أورويل على الثقافة السياسية السائدة إن مصطلح أورويلية يصف ممارسات الحكم الاستبدادي والشمولي والتي دخلت في الثقافة الشعبية مثل ألفاظ عديدة أخرى من ابتكاره مثل الأخ الأكبر، التفكير المزدوج، الحرب الباردة وجريمة الفكر وشرطة الفكر.

تحميل الرواية

معلومات عن الكاتب

لينا السماني

كوب القهوة المسكوب، يلهمني أن أكتب، وملامح شريد نهره أحدهم، تعطيني جملة أو اثنتين، ولو أنها تنخر موضعا في قلبي إلا أنني أهرع لأن أكتبها، أنا طفلة تبيع الورد في مدارج العابرين، وتبحث في الوقت نفسه عن ظل أحدهم..

اترك تعليقاً