روايات اجتماعية روايات واقعية

الوجه الأسود ” بيان ” ١٥

كتب بواسطة HAjeR IsMaT

” سمية .. بدور أقولك كلام ” ..  

اقتربت منها بهدوء ..

وبهمس ..

” كانك لسى باقية على القلتو ليك ف من يومنا دا نمشي ” ..

اندفع الدم الى قلبها بقوة ..

و استدارت نحو أخيها الممد بهدوء ..

تنظر اليه بعينين انتزعت منها المشاعر ..

يطغى البرود على قسمات وجهها الأسمر ..

هزت رأسها موافقةً ..

” نمشي ” ..

 

….

 

اطل رأس حسن ..

بطريقة جعلت قلوبهم تنقبض .. !

ابتسم ابتسامة غريبة ..

كان يقف خلف بيان مباشرة ..

تعطيه ظهرها ..

تخبئ وجهها المكشوف عنه ..

تكتم أنفاسها كما تفعل كل مرة ..

مازالت تظن انها بذلك تمنع الشخص من ملاحظتها ..

اهتز قلب فؤاد ..

وتحركت نظراته ..

بين وجه حسن بابتسامته الغريبة ..

وبين وجه البيان .. ! ..

لم يستطع الكلام ..

ابتلع ريقه ألفاً .. وهو يفكر في أسوأ الاحتمالات ..

كيف يمكنه ان يحميها ..

” ما شاءالله مجتمعين .. كان تنادوني اجتمع معاكم ” ..

تحدثت سميرة بجمود ..

” انت كنت مشغول بعد القروش ” ..

اجاب بسخرية وهو يستند الى الباب ..

” والله صح ” ..

اشعل سيجارة وأشعلها ..

ونفث الدخان بهدوء ..

ونظر الى الواقفة امامه .. وكأنها صنم لم تتحرك قط ..

اقترب منها .. وضع يده على كتفها ..

فتخدرت بالكامل ..

كانت تشعر انها النهاية ..

اغمضت عينيها بشدة خوفاً .. ..

لم تشعر الا وذاك الجسد امامها ..

بقرب شديد ..

كأنه يخفيها داخله ..

مد يده بمحاذاة رأسها وسحب السيجارة من حسن ..

ودخن بعضها ..

اندهش حسن .. ثم ضحك بشدة ..

” متين بقيت بتدخن ؟! .. ” ..

هدأ ..

” تعال تعال محسن جا وفي اخبار جديدة مهمة ” ..

وخرج ..

لم تتحمل أكثر من ذلك .. لم تعد قدماها تحملاها ..

سقطت فوراً ..

تتنفس بسرعة ..

انحت اليها سميرة ..

” خلاص كلو تمام يا بتي ” ..

وأخذت تمسح وجهها الذي امتلأ بالعرق .. واكتسى حمرة ..

رفعت نظرها اليه .. وقد ابتعد ..

القى بالسيجارة وداسها بحقد ..

اخذ يسعل بقوة ..

زحفت اليه بخوف وقلق ..

” فؤاااد ” ..

لكن بحركة من يده منعها من الاقتراب ..

” خليك بعيدة ” ..

معلومات عن الكاتب

HAjeR IsMaT

هاوية وجداً ..

تعليقات 6

اترك تعليقاً