( منى عبدالوهاب )همس الاصيل ❤:
إياك أن تصعدي على الطاوله، س انهي مراجعة تلك المدونات واقوم بعدها ب إحضار الصندوق الذي س يصبني( فالج )بسبب ثرثرتك.
كانت تتحرك ذهبا وإياباً تريد الصندوق أعلى الخزانه، تردد جملة واحده( أيها العملاق اريد الصندوق ) تارة يبتسم لها وأخرى يكتفي ب الصمت وثالثة يرمقها بنظره معناها بعض الهدوء 😒
صوت خلخالها يرتسم له بين السطور ياخذه إلى حيث لا عوده! أنفاسها التي تغزل العطر سلاسل مشعه تمتد حتى سقف الغرفه، تطوق أفكاره، تتهاوى ك تلة جليد باغتتها الشمس وينتهي به الأمر يدور في فلك همسها عشاقا مسلوب الفؤاد.
صغيرتي( دعي العملاق ينهي عمله، هاا. كوني عاقله يا عذابي )
للأسف كانت في أفضل مزاج للشغب، تضع رأسها على كتفه تسترق النظر إلى الأوراق ف يتحرك قرطها المستفز اللعين_كما نعته هو_على خده، بداخله كان يستلطف المشهد ويتصنع اللامبالاة، تشد قبعة سترته الرياضيه وتضعها على رأسه، تقوم ب تشغيل( الهاند فري) تغني ب صوت مرتفع، تأكل من البوشار ب نهم، تقوم ب ترتيب ألوان طلااء الأظافر،
بعد كل ذلك تتسلل وتضع الكرسي وتحاول الصعود للاعلى ينزلق صندلها الخفيف ف تصدر صرخة رعب، ترتطم به قبل أن تصافح الأرض!
تتنفس الصعداء، لم يكن يبتسم!
كان يتكلم من بين أسنانه المطبقه حتى باتت تلك النقره أسفل ذقنه أشد عمقا من أفكارها ذات غيره ”
حملها إلى الاريكه، ألم اطلب منك عدم الصعود للأعلى؟؟!
احمر انفها ك دليل على بداية حفل من البكاء، انا انا فقط أردت،… قاطعها بحده( وانا أردت بعض الهدوء)
انفجرت باكيه، اسفه.. اسفة انا لن ازعجك مجدداً”
كان يحاصرها بينه وبينه! حيث كل الاتجاهات هو!

اعرف تلك الندبه جيدا، كان يمرر أصابعه على جبينها يتحسس مكانها بهدوء، ب الكاد يمكن ملاحظتها، لديها غره طويله نسبياً تفلت بسهوله من حصار جديلتها الصهباء. حينها جاءت بك والدتك إلى المستشفى سقطت من أعلى الخزانه، كنت حينها طبيباً عمومي عليه أن يعيد كل ما درسه في( السيرجري)حتى يقطب لك جبينك، كيف ذلك ويدك الصغيره تمسك ب.( اللاب كوت)في لحظة لا وعي منك!
اخاف من عبثك بي، كأن الكون يتآمر ضدي بك ”
تلك الندبه سرقت مني ساعات لا تحصى من التفكير، يوم الزفاف مررت يدي على جبينك وسط دهشتك، كنت لا أريدك أن تتساوي مع القمر في شيء!
ضحكت بخفوت حين ناولها الصندوق، كان به هدية له!( لاب كوت عليه عطره المفضل )حاول أن يستوعبها داخله ب نظره! هذا أقصى ما يمكنه فعله،،
فيعود كما كان، يدور في فلكها عاشقا مسلوب الفؤاد ❤

#همس_الاصيل

معلومات عن الكاتب

احمد حيدر

كاتب خواطر ومصمم تطبيقات ومواقع ، مدير موقع روايتي

اترك تعليقاً